عـقـد اتـفـاق

 

 

 

انه فى يوم           الموافق  /    /        تم الاتفاق فيما بين كلا من                      

.الاستاذ.................................. المحامى   طرف اول

.  والسيد ..............................طرف ثان

              على ما يأتي

أولا : يباشر الطرف الأول المتابعة في القضية

ثانيا : جعل الطرف الثاني للطرف الأول أتعاباً قدرها (   ) فقط ................ لا غير يدفع مقدما والباقي وقدرة مايعادل .......% كنسبة من المستحقات المحصلة تدفع لصالح الطرف الثاني او من ينوب عنة وتعهد بذلك .

 

ثالثا : يستحق مؤخر الأتعاب إذا حصل صلح بين الطرف الثاني و خصمه في أي حال كانت عليها الدعوى أو إذا عدل الموكل عن السير فيها أو تنازل عن توكيل الطرف الأول أو إذا وكل محامياً آخر معه في الدعوى و في هذه الحالة يكون الطرف الأول في حل من عدم مباشرة الدعوى في أي حال كانت عليها مع استحقاقه لمؤخر أتعابه و يستحق المؤخر في الدعاوى الجنائية إذا حفظت بالنيابة أو تقرر بأي وجه عدم أقامه الدعوى الجزائية أو قضي بالبراءة أو الغرامة أو بإيقاف التنفيذ أو تقديم تعهد – والأتعاب التي تقدرها المحكمة على الخصم تكون حقاً للطرف الأول فوق المتفق عليه بهذا سواء في القضايا المدنية أو الجنائية .

 

رابعا : للطرف الأول الحق في أن يخصم أتعابه المستحقة بمقتضى هذه الشروط و الأتعاب المقضي بها على الخصم مما يكون باقياً طرفه من الرسوم و الأمانات و المتحصلات على ذمة الطرف الثاني بدون حاجة إلى حكم بها .

خامسا : للطرف الأول الحق في عدم السير في الدعوى بدون إنذار إذا أخل الطرف الثاني بشرط من الشروط المتقدمة أو تأخر عن تقديم ما يلزم لصالح العمل مما يطلب منه من المستندات والمعلومات .

 

سادسا : ما يدفع من الأتعاب و الرسوم و الأمانات و ما يسلم من المستندات للمكتب لا يثبت إلا بإيصالات ممضاة من الطرف الأول .

 

سابعا : كل الحقوق التي ترتبت على هذا العقد للطرف الأول تستحق بدون حاجة إلى إنذار رسمي .

 

يتضمن هذا العقد سبعة بنود أساسية .

حرر من هذا العقد ثلاثة نسختين - نسخة الطرف الاول – نسخة المكتب – .

الطرف الأول                                                   الطرف الثاني

 

 

 

تحريرا في : / / سنة 200

 

 

 

     الاستشارات القانونية المجانية

ملحوظه هامه

يجب كتابة بريدكم الالكترونى بطريقة سليمه حتى نتمكن

 من ارسال الرد عليه

اوعلى فيس بوك من هنا

 

نشرة الاخبار